دور عضـــو هيئــة التدريـــس

دور عضـــو هيئــة التدريـــس

 فى تطبيق نظم جودة التعليم بالمعهد

 

      إن دور عضو هيئة التدريس يمثل أساساً من أسس البناء الجامعى، كما أن دوره يتعدى التدريس إلى التأثير فى شخصيات الطلاب من خلال البرامج والأنشطة العلمية التى يحرص على تنفيذها.

     وتتركز أدوار عضو هيئة التدريس فى مجالات التدريس، والبحث العلمى، والتأليف والترجمة، وتقديم خدمات للمجتمع المحلى والبيئة المحيطة من خلال المراكز والوحدات المتخصصة بالمعهد.

     ونركز هنا على دور الأستاذ فى منظومة جودة التعليم وبصفة خاصة كل ما له علاقة مباشرة بالطالب، وتتلخص تلك الأدوار فى الآتى:

  • المناهج الدراسـية :
  • وضع مخرجات لللتعلم المستهدفه، وتوصيف للمقررات التى يقوم بتدريسها، والمساهمة فى توصيف البرنامج الدراسى.
  • نشر الوعى بتوصيف المقرر على الطلاب فى بداية الفصل الدراسى، والعمل على توعيتهم بالمخرجات المراد تحقيقها من هذا المقرر.
  • إعداد تقرير سنوى للمقررات الدراسية التى يقوم بتدريسها.
  • تطوير محتويات المقررات الدراسية بما يتوائم مع المستجدات الحديثة فى المجال العلمى للمقرر.
  • التعـــليـم والتعــلــم :
  • إستخدام طرق التدريس الفعالة مع الطلاب، وإشراكهم بصفة دائمة فى الحوار والمناقشة.
  • إستخدام الأساليب والوسائل التعليمية الحديثة مثل : التعليم الإلكترونى، وتشجيع وتدريب ومتابعة الطلاب لإستخدامها بصورة فعالة، بإستخدام خدمة Live@edu .
  • الـتـقـيـيــــــــــــــــــم :
  • مناقشة الطلاب فى كيفية توزيع درجات التقييم فى بداية الفصل الدراسى.
  • تنوع أساليب تقويم الطلاب وتوزيعها على مدار الفصل الدراسى.
  • إعلام الطلاب بنتائج تقييم أعمالهم وإمدادهم بتغذية مرتدة.
  • جــــــــــــــودة الأداء :
  • إعداد ملف المقرر بصورة متكاملة.
  • المشاركة تنفيذ الخطة الإستراتيجية للمعهد، وخطط التحسين والتعزيز.
  • والمشاركة فى تحقيق رؤية ورسالة المعهد وأهدافه.
  • الحرص على التطوير الذاتى لمعلوماته ومهاراته المختلفة وإشتراكه فى المؤتمرات والندوات العلمية ذات العلاقة.
  • الإهتمام بإجراء البحوث التى تتناول المشاكل القومية وخدمة المجتمع والبيئة.
  • التعاون مع وحدة إدارة الجودة فى ضوء دوره لتحقيق منظومة الجودة.
  • التفاعل بإيجابية مع المراجعين الخارجيين وحث الزملاء على ذلك.
  • دعـــــــم الطــــــلاب :
  • الحرص على حضور المحاضرات وفقاً لمواعيدها والتواجد أثناء الساعات المكتية للرد على إستفسارات الطلاب =.
  • القيام بدوره كرائد للطلاب على أكمل وجه مع ضرورة توثيق كافة المقابلات مع الطلاب.
  • المشاركة المجتمعية :
  • العمل على فتح قنوات التواصل مع مؤسسات المجتمع ذات العلاقة والمعنيين بالعملية التعليمية.
  • عقد ندوات مع خبراء مؤسسات المجتمع المدنى وجهات التوظف لتبادل الخبرات.
  • المشاركة فى اللقاءات التوظيفية التى تفتح أبواب العمل للطلاب فى مرحلة التخرج من خلال الربط مع سوق العمل.